Ultimate magazine theme for WordPress.

“هيئة الدفاع المدني والإسعاف” تطلق خدمة الإسعاف المنزلي

0


 

العمانية/ أطلقت هيئة الدفاع المدني والإسعاف “خدمة الإسعاف المنزلي”، بهدف الاستجابة وتقديم العناية الطبية الطارئة للحالات المنزلية الحرجة ونقلها إلى المؤسسات الصحية الأقرب والأنسب في عدد من محافظات سلطنة عُمان، بدءًا من المحافظات ذات الكثافة السكانية الأقل كمرحلة أولى لحين إطلاق الخدمة على المستوى العام وفق خطة تنفيذية زمنية قادمة.

وتقوم كوادر الخدمة المؤهلة والمتخصصة بالتدخلات الطبية الإسعافية ذات الطابع المتقدم لعدد من الحالات الطبية الطارئة التي تستدعي الاستجابة والتعامل معها مباشرة بعد طلب الخدمة من خلال التواصل المباشر مع مركز عمليات شرطة عُمان السلطانية على رقم الطوارئ (9999) أو مركز عمليات الهيئة على الرقم (24343666).

وتعد الحالات الطبية الطارئة مثل (أمراض الجهاز التنفسي الحرجة وأمراض القلب الحرجة والإصابات والكسور البليغة وفقدان الوعي المفاجئ والشلل المفاجئ العام والجزئي والنزيف الحاد والآلام الشديدة وأمراض الجهاز العصبي الحرجة والصعقات الكهربائية البليغة وحالات التسمم البليغة والاضطرابات النفسية الطارئة والغرق والولادة الحتمية أو المتعسرة والحروق البليغة من الحالات المستهدفة للتعامل معها في المرحلة الأولى من إطلاق الخدمة.

وقال العقيد طبيب حمد بن عبدالله الحمادي مدير عام الإسعاف إن خدمة الإسعاف المنزلي تأتي تنفيذاً لما تضمنه المرسوم السلطاني رقم 39/2021 لتكون إحدى الخدمات الجديدة التي تقدمها الهيئة مشيرًا إلى أنها تعد إضافة مهمة وإسهامًا فاعلا وداعما ومكملا لمنظومة القطاع الصحي بسلطنة عُمان في تقديم العناية الطبية الطارئة لما قبل الوصول للمؤسسات الصحية.

وأضاف أن هذه الخدمة توفر للمرضى والمصابين ذوي الإصابات الحرجة العناية الطبية الإسعافية ونقلهم بطريقة علمية صحيحة إلى المؤسسات الصحية، وفقا للبروتوكولات الطبية المعتمدة من قبل منظومة الحوكمة الطبية الخاصة بخدمة الإسعاف بالهيئة، وتستخدم الكوادر الطبية أحدث سبل التقانة الطبية الحديثة ويتوفر بالخدمة مركبات إسعاف متطورة وبها أجهزة طبية وأدوية ضرورية للتدخلات الطبية ذات الطابع الطارئ.

الجدير بالذكر أن خدمة الإسعاف المنزلي ستكون متاحة في المرحلة الأولى في 6 محافظات هي: مسندم والبريمي والظاهرة والوسطى وجنوب الشرقية وشمال الشرقية من خلال مراكزها المتوفرة حالياً على أن يتم تعزيزها مستقبلا وفقا للخطة الزمنية المعتمدة لها.

/العمانية/





رابط المقالة في موقع كنز العلوم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.